لماذا تمنع البنوك المصرية التداول في الفوركس

لماذا تمنع البنوك المصرية التداول في الفوركس

هل يمكنك التداول في الفوركس لو كنت مصرياً؟

انا شخصياً واحداً من المصريين الذين حاولوا الدخول إلى عالم الفوركس , قمت بالبحث عن الشركات الموثوقة , تعلمت الكثير في هذا المجال وأخذ الكثير من وقتي وجهدي , وفي النهاية وكما إعتدت وجدت عقبة جديدة في محاولتي للدخول في عمل أو مشروع جديد وهو عدم قبول البنوك المصرية أو التي تقع بشكل عام داخل مصر حتى لو كانت أجنبية التعامل مع الفوركس.

الفوركس ممنوع للمصريين

بشكل عام كانت تجربتي من خلال 3 بطاقات إئتمانية , واحدة للإنترنت وكانت من نوع 4U والأخرى بطاقة مرتب من البنك الأهلي والأخيرة بطاقة Credit Card من بنك CIB.

وأبشركم أنه قد تم رفض ال 3 بطاقات في التعامل مع أي موقع فوركس مهما كانت مصداقيته , بل والأغرب إنني قد حاولت ربط البطاقة بالبنك الإلكتروني Paypal وأدخلته بوسيط برغم ما سأخسره في هذا البنك الإلكتروني من مصاريف تحويل وتقدمت بحساب باي بال الخاص بي إلى موقع الفوركس الشهير XM ولكن طلب إيداعي أيضاً تم رفضه.

بنوك إلكترونية تتعامل مع الفوركس

تحدث الكثيرين عن بنك إلكتروني أخر يساعد على إتمام التعاملات في الفوركس وهو بنك سكريل , ولكن نظراً للأراء السلبية التي قرأتها عن هذا البنك الإلكتروني وحتى أن بعض الأشخاص يتحدثون عنه على أن الأموال تختفي منه جعلني أتراجع عن قراري بمحاولة التعامل من خلاله.

بحثت قليلاً وكثيراً على المواقع العربية عن من يتحدث عن هذه المشكلة ولم أجد سوى مقال قديم قبل مشكلة تعويم الجنيه المصري وهبوطه القاسي أمام المارد الأخضر (الدولار) , وأخر محاولة لي كانت من خلالي التواصل مع الدعم الفني لبنك CIB فكانت الإجابة الشافية أن: شركات الفوركس والمقامرة Gambling تم وضع حظر كامل عليها Block من التعامل بإستخدام البطاقات الإئتمانية بالبنك.

ونفس هذا الكلام قد تم الرد به من معظم البنوك التي قد تعاملت معها , فما هو الحل ؟ ما الذي يمكنك أن تقوم بفعله حتى تبدأ عملك في الفوركس برغم هذه السخافات؟

بشكل عام قلت في نفسي أنه قد تكون هناك أسباب تدعو لمنع تداول الفوركس برغم أنه هناك فوركس إسلامي وهو بشكل عام تجارة وليست ربا أو مقامرة والعياذ بالله وهي تجارة مشروعة ويجب على أي شخص في العالم أن يكون جزءاً منها وعندما لم أجد أسباب تدعو لذلك بالمواقع العربية بحثت بالأجنبية , قد لا تصدق ذلك ولكن كل ما يقال أن هناك بنوك تم منعها من التعامل في الفوركس في الكثير من الدول وليس في مصر فقط وهنا شعرت بالراحة قليلاً برغم إني لم أعلم السبب وقلت لنفسي: نحن لسناوحدنا , ويبدو إنها سياسة عالمية !!

المهم من المؤكد أنه هناك الكثير من الطرق مثل الدائري والمحور ليمكنك البدء بالعمل في الفوركس , أنا شخصياً أحاول الكثير من الطرق والتي لم تنجح أي منها معي حتى الأن , حتى أني قد فكرت في إيداع مبلغ من المال في موقع ما وسحبه مرة أخرى بإستخدام باي بال والدفع من الباي بال مباشرة إلى موقع XM ولكن ذلك لم يفلح للأسف نظراً لأن معظم المواقع التي تقوم بالإيداع فيها لا يمكنك السحب منها بطريقة مختلفة وذلك منعاً لما يسمى بغسيل الأموال.

وذلك ظل يحدث معي حتى وجدت أن هناك بعض الأشخاص والشركات المصرية التي توفر لك المال المطلوب على الحساب المطلوب مقابل مصاريف إضافية أو بمعنى أدق هم تجار يرغبون بالحصول على عمولات من ملئهم لحسابك بقيمة محددة من المال مقابل أن تدفع لهم هذا المال بالإضافة لعمولة , وقد كانوا متاحين بكثرة على معهد ترايدنت الشهير لأصحاب المواقع ولكني لم أتعامل معهم حتى الأن , فأنا لا أحب الإستغلال شكل عام.

بنوك مصرية تقبل التعامل مع الفوركس من تجربة القراء

ولكني أحببت أن أقدم إليكم الفكرة كبداية , وأتمنى من من قد وجد الحل أو أحد البنوك التي تقبل التعامل مع الفوركس في مصر أن يضع في تعليق بهذا المقال تجربته وهل قام بالإيداع والسحب أم لا ؟ وما المصروفات وما تم إتباعه من أعمال إدارية وروتينية حتى أتم عملية تداوله وسحب أمواله بالكامل؟ وهل قام بذلك بالحساب مباشرة أم بباقة إئتمانية وما نوعها وتكلفتها وخلافه , وسيكون ذلك مرجعاً للكثير غيري من من يبحثون عن مصدر رزق جيد بما يرضي الله وبعداً عن كل ما يحرمه المولى عزوجل.

اما عن البنوك المصرية التي تتعامل مع الفوركس بالإيداع أو السحب فهي على حد علمي في هذه اللحظة صفر. وسأقوم بإضافة تعديل بعد هذا السطر في أي وقت يكون لديكم تجربة ناجحة لتعامل في الفوركس بالإيداع أو السحب مع بنك مصري.

تحديث: تم إكتشاف سبب منع الفوركس في مصر وهو أن الرقابة المالية والبنك المركزي يمنعانه في مصر نظراً لأنه يعد السبب الأول والأكبر لعمليات غسيل الأموال والتي توقعنا أن تكون السبب بالأعلى بالفعل كما أنه من أكبر مصادر تمويل الجهات التخريبية والإرهابية في العالم , ليس ذلك فقط بل أنه من أكثر الطرق التي يستخدمها الأشخاص الراغبين في التغطية على حجم رأس مالهم وكبار رجال الأعمال يستخدمونه بالفعل حتى يتهربون بواسطته من الضرائب.

مع أطيب أمنياتي للجميع بالتوفيق

سأشارك هذه المقالة مع أصدقائي على

تعليقات ديسكس