تعلم HTML5 - إختفاء الفلاش ومقدمة وتعريف HTML5

تعلم HTML5 - إختفاء الفلاش ومقدمة وتعريف HTML5

تعلم HTML5

كل لحظة تمضي بنا تتطور العلوم وتتغير لتناسب العصر وتتلافى المشكلات القديمة وتقدم حلولاً جديدة أفضل وأكثر قبولاً وبنسبة نجاح أكبر.

لا يخفي على أحد التطورات الهائلة أخر عدة أعوام في مجال تصميم المواقع وسياسات محركات البحث وخاصة خوارزميات جوجل الجديدة وإنها قررت التخلي عن دعم إضافة الفلاش في متصفحها المتميز جوجل كروم بنهاية عام 2016.

تعلم html5
ولكن لماذا؟ الكثير من المواقع تعتمد في بناءها بالكامل تقريباً على تصميمات فلاشية . وبعض المواقع تعتمد في عرض الفيديوهات الخاصة بها على الفلاش .. بل أن معظم الألعاب الأونلاين والكثير من مواقع الألعاب أطلقت على نفسها إسم مواقع ألعاب فلاش.
أي أن الفلاش إضافة هامة للغاية لأي متصفح إنترنت نظراً للشعبية التي حظى بها ونظراً لإنتشاره .. فما هذه الضربة القاتلة التي وجهتها جوجل لشركة أدوب وبرنامجها أدوب فلاش؟

لا نقول أن ذلك قد يوقف التعامل مع هذا البرنامج .. فهو مازال مستخدم في تصنيع الكثير من الألعاب والأفلام والرسوم المتحركة .. ولكن عندما يدخل إلى تصميم مواقع الإنترنت فلن يكون له مكان.

فهل ما ترغب جوجل بقوله إنها هي الملكة الأن والمسيطر الأول على عالم الإنترنت ويجب سمع وطاعة قوانينها؟ أم أن هناك المزيد في مطبخ جوجل لم تفصح عنه وان ما يظنه المستخدمون ليس له علاقة بالصحة؟

سبب عدم دعم جوجل للفلاش

السبب وراء عدم دعم جوجل للفلاش بعد الأن في مواقع الإنترنت عبر متصفحها هو الزوار والمستخدمون أنفسهم .. فجوجل تحاول فعلياً الوصول إلى أرقى وأعلى مستوى ممكن الحصول عليه وأفضل تجربة للمستخدم عند زيارته لأي موقع إنترنت .. يعوق الفلاش هذه العملية لعدة أسباب أهمها إنه يعمل على تقنية أحجام ثابتة غير متوافقة مع أجهزة الجوال ومختلف أحجام شاشات عرض الأجهزة الذكية .. أي إنه عنصر غير متجاوب Not Responsive item كما أنه هناك الكثير أيضاً من العيوب في الفلاش والتي قامت لغة HTML5 بتجاوزها وتحسينها وحلها.

نذكر من عيوب الفلاش على سبيل المثال وليس الحصر التالي

عيوب الفلاش

1 - الفلاش في بعض الأحيان ومن بعض المواقع يحوي الكثير من المخاطر .. ومنعه يزيد من حماية المستخدمين من التعرض لأي محتوى غير مرغوب أو ضار.
2 - الفلاش غير متجاوب مع الأجهزة الذكية ولا يختلف عرضه بإختلاف الشاشات .. وهو الأمر الذي يجب تجاوزه نظراً لأن معظم المستخدمون الأن يستخدمون هواتفهم وأجهزة التابلت في تصفخ الإنترنت وستدخل النظارات والساعات الذكية هذا المجال إن لم تكن قد دخلته بالفعل.
3 - الفلاش غير مستقر بعكس HTML5 الأكثر إستقراراً في عمله.
4 - يحتاج الفلاش لتشغيله إلى طاقة أكبر وهو أمر غير محبب على أجهزة الجوال واللابتوب نظراً لمصدر طاقتها المحدود.
5 - الأهم أن الإنتقال من تصميم المواقع بلغة HTML5 بدلاً من إضافات الفلاش سيجعل المواقع موحدة القالب ومتجاوبة سواء على أجهزة الكمبيوتر العادية أو أي أجهزة ذكية أخرى مما يسهل من عمل أصحاب المواققع وإعتياد المستخدمين والزوار أيضاً على طرق ووحدة إستخدامها.

ويذكر أن جوجل قامت بإيقاف متصفح كروم الخاص بأجهزة الأندرويد من دعم إضافات الفلاش في مواقع الإنترنت منذ عام 2012 .. وهو الأمر الذي دعا بعض مستخدمي أجهزة الأندرويد للبحث عن طرق أخرى لتشغيل الفلاش على هواتفهم.
يمكنك مراجعة الموضوع التالي للمزيد من المعلومات:
المصدر السابق لشرح تشغيل الفلاش على الأندرويد مقدم من مدونة مملكة الأندرويد

إستثناء مواقع من إيقاف الفلاش بها

الجميل من جوجل أنها أتاحت تشغيل الفلاش بدون مشكلة على أكبر عشرة مواقع في العالم تستخدم الفلاش وذلك نظراً لأن الفلاش بعد حظر دعمه من متصفح جوجل كروم سيمكن للمستخدمين أن يقوموا بتشغيله يدوياً لو كانت هذه رغبتهم .. ولكنهم سيكرروا هذه الخطوة مع كل مرة زيارة لهذا الموقع .. ولكن إذا كان الأمر في أكبر 10 مواقع إستخداماً للفلاش فمن المؤكد أن هذه ستكون تجربة سيئة للغاية للمستخدمين لأن يحاولوا مع كل صفحة بها فلاش أو كل فيديو أن يقوموا بتشغيله يدوياً وذلك نظراً لان هذه المواقع يزورها المستخدمين بشكل شبه يومي وكبير للغاية.

نذكر من هذه المواقع:
1 - يوتيوب.
2 - فيس بوك.
3 - تويتش.
4 - أمازون.
5 - ياهو.

وغيرها من المواقع .. ولكن هذا الإستثناء من جوجل ليس أبدي .. بل هو لمدة عام واحد فقط .. وبعد هذا العام ستكون هذه المواقع أيضاً مثلها كالأخرين تماماً .. الفلاش غير مدعوم بها.

تحديث: قامت شركة فيس بوك بإستخدام HTML5 بدلاً من الفلاش منذ أخر شهر عام 2015.
المصدر: اليوم السابع
كما قامت خدمة تويتش أيضاً بفعل المثل .. وهو الأمر الذي عني إنه ما يتجه إليه الجميع .. وقد إتبعت هذه الشركات شركات ومواقع أخرى عملاقة مما وجه ضربة قاصمة لمشغل الفلاش.
المصدر: igi5

ما يمكن أن يحدث بعد خطوة جوجل الجريئة بإيقاف دعم متصفح كروم للفلاش:

1 - توجه معظم المستخدمين إلى إستخدام متصفحات أخرى تدعم الفلاش.
2 - تصنيع شركة أدوب المصنعة للفلاش متصفح إنترنت متوافق معه ويدعمه بالكامل.
3 - توجه أصحاب المواقع إلى إستخدام لغة تصميم المواقع لهذا العصر HTML5 كبديل قوي وفعال للفلاش. وهو الإحتمال الأقوى نظراً لأن جوجل قد تعاقب أصحاب المواقع المستخدمين للغات القديمة والتصميمات الضعيفة الغير متطورة بجعل مواقعهم تختفي من بحث جوجل أو إنخفاض ترتيبهم على أقل تقدير وبالتالي قلة الزوار والأرباح أيضاً من هذه المواقع.

بعد أن عرفنا عيوب الفلاش سنتعرف على المزيد عن لغة البرمجة البديلة والجديدة HTML5.

ما هي HTML5

هي الجيل الجديد المطور لأصحاب المواقع من لغة HTML القديمة .. وبها الكثير من التحسينات والتطويرات وحل معظم المشاكل السابقة.

مميزات لغة HTML5

1 - الدمج في عملها بين لغة إضافة المؤثرات CSS ولغات DOM وجافاسكريبت حتى HTML القديمة.
2 - عدم الإضطرار للبحث عن إضافات خارجية لتشغيل المواقع ومحتوياتها مما يقلل من سرعة تحميل المتصفح ويحسن من إستخدامه.
3 - يسهل مع لغة HTML% إكتشاف الأخطاء نظراً لأن الإسكريبت بالكامل سيكون مبرمج بلغة واحدة وليس عدة لغات برمجة.
4 - حماية وأمان أكبر بكثير مما سبق لمستخدمين وزوار مواقع الإنترنت.
5 - دعم كامل للغة CSS3 المطورة للغة CSS.
6 - دعم الصوت والفيديو والرسومات ثنائية وثلاثية الأبعاد لبرمجة مواقع الإنترنت.
7 - دعم التخزين المحلي مما يساعد على سرعة تصفح المواقع التي قام الزوار بزيارتها من قبل بشرط برمجتها بلغة HTML5.

لذلك فقد أصبح ضرورياً على كل صاحب موقع أن يحاول تعلم HTML5 في أقرب وقت ممكن وخاصة أن المستقبل سيحتاج غلى مواقع ثنائية وحتى ثلاثية الأبعاد وهو ما تدعمه اللغة الجديدة.

وتكون الصفحات المصممة برمجياً بلغة HTML5 مضافاً لها الوسم <!DOCTYPE html> بأعلى الكود البرمجي للقالب أو الإستايل أو الصفحة مما يدل على إنها صفحة HTML5.

كمثال بسيط على صفحة HTML5 بسيطة التكويد شاهد الكود التالي:

<!DOCTYPE html>
<html>
<head>
<title>عنوان هذه الصفحة</title>
</head>
<body>
محتوى هذه الصفحة
</body>
</html>
يلاحظ أن تصميم الصفحة مثله مثل HTML العادي تماماً ولكنه مضاف بأوله الوسم الدال على إنها صفحة HTML5

وقد تم إضافة عدة وسوم للغة المطورة مثل وسم الرسومات ثنائية الأبعاد <canvas> ووسم الصوتيات <audio> ووسم المرئيات <video>.

كما أن التحكم في الإستايل والنماذج الخاصة أصبح أسهل بكثير وبشكل وتنسيق أفضل. وسندرس كل ذلك بالتفصيل الممل بداية من الدرس القادم.

المتصفحات الداعمة للغة HTML5

حتى الأن لغة HTML5 مدعومة من قبل المتصفحات الكبرى مثل جوجل كروم وسافاري وفايرفوكس وأوبرا ومايكروسوفت إيدج ويتم إعتمادها كل لحظة من قبل متصفحات أكثر.

إنتظرونا في الدرس القادم
مع تحيات روميسيا للخدمات الإلكترونية بالإشتراك مع مملكة الأندرويد

سأشارك هذه المقالة مع أصدقائي على

تعليقات ديسكس