أول تريليونير في العالم سيكون بيل جيتس طبقاً لمستوى تضخم ثروته الحالية

أول تريليونير في العالم سيكون بيل جيتس طبقاً لمستوى تضخم ثروته الحالية

كم هو دخلك السنوي؟ هل تستطيع الدخول في هذا التحدي الغريب من نوعه؟ منذ عدة عقود إنتشر تعريف وتوصيف لأغنياء كوكب الأرض بأنهم مليونيرات .. أي أنهم يمتلكون أكثر من المليون بقليل , وحتى بعض الذين كانوا تفوق ثرواتهم النصف مليون يمكن توصيفم بهذا الإسم وخاصة لو كانت ثرواتهم في تزايد من مشاريعهم وأرباحهم , وبعد ظهور عصر التكنولوجيا التي غزت العالم بدأ وصف جديد ينتشر وبشدة بين الكثيرين بين الكثيرين من أصحاب الشركات والأفكار الإبداعية وحتى المشروعات الكبرى أجانباً كانوا أو عرب , وهو مصطلح "مليارديرات" وهو البشر الذين يمتلكون أكثر من ألف مليون , ولكن الأن وبسبب التزايد الضخم في ثروات هؤلاء المليارديرات ولأن التكنولوجيا في هذا الكوكب هي المسيطرة على مستقبله فإن رأسمال المتحكمين بهذا السوق تتضاعق وتتضخم بطريقة سريعة للغاية حتى ان الكثيرين يتوقعون أن يظهر أول تريليونير قريباً وخلال عدة سنوات لا تزيد عن ال 25 عاماً.
أول تريليونير في التاريخ
أول تريليونير في التاريخ
فمن هم المتنافسين على هذا اللقب ومن الذي سحصد لقب أول تريليونير في التاريخ؟
لنعرف ذلك يجب علينا أولاً أن نعلم من هم أغنى أغنياء كوكب الأرض حتى الأن ووظائفهم أو أعمالهم , لعل وعسى نسير على منهجهم ^_^ .

في عام 2016 أصدرت فوربس الشرق الأوسط قائمة بأثرى أثرياء الكوكب في قائمة تضم أسماء 10 أشخاص معظمهم تحيطهم الشهرة لأعمالهم الضخمة وليس لمالهم فقط , نذكرهم تصاعدياً كالتالي:

في المركز العاشر: الملياردير ديفيد كوخ , وهو يملك ثروة تقدر بنحو 39.6 مليار دولار أمريكي , بعمر 75 عاماً وله الكثير من المشاريع التي جمع منها ثروته وليس في مجال محدد ولكن أهم هذه المجالات هي البترول مع أخيه تشارلز كوخ, وبالنسبة لجنسيته فهو مواطن أمريكي الجنسية.

في المركز التاسع: يأتي تشارلز كوخ الأخ الأكبر لديفيد كوخ والشريك له في مشاريعه بمجال النفط وغيرها بإمتلاكه نفس المبلغ تقريباً 39.6 مليار دولار أمريكي وبعمر 80 عاماً , وهو أيضاً بالطبع مواطن أمريكي الجنسية.

في المركز الثامن: نخرج من عائلة السيدان كوخ ونذهب إلى مايكل بلومبرج ذو ال 74 عاماً والذي يمتلك ثروة تقدر ب 40 مليار دولار تقريباً , وهو أمريكي الجنسية وهو صاحب الشركة الشهيرة Bloomberg LP , وقد كان يفكر في الترشح لرئاسة الولايات المتحدة الأمريكية عام 2016.

في المركز السابع: رجل شهير بشركته وليس بإسمه وهو لاري إليسون صاحب شركة Oracle المختصة ببرامج قواعد البيانات الضخمة والكثير من البرامج الحاسوبية وبرامج قواعد البيانات , يملك لاري ما يقارب 43.6 مليار دولار أمريكي وهو في عمر ال 71 عاماً الأن , ومن الجدير بالذكر أن شركته كانت المسئولة عن إنشاء قواعد البيانات للمخابرات المركزية الأمريكية CIA , كما أنه له إبن وإبنة يرغبان بترك بصماتهم في هوليود , فالإبنة ميجان تقوم بإنتاج الأفلام وأشهر ما أنتجته أمريكان هاسل و زيرو دارك ثيرتي , أما الإبن ديفيد فهو منتج سلسلة الأفلام الشهيرة Terminator الجهنمي للنجم أرنولد شوارزينجر وكذلك Mission Impossible للنجم توم كروز , ويبدو أنهم قد نجحوا في هدفهم وتركوا بصمات أصابع أقدامهم وليس أيديهم فقط.

في المركز السادس: مارك زوكربيرج الشاب الأمريكي الذي أسس الفيسبوك وصاحب ال 31 عاماً ويملك 44.6 مليار دولار أمريكي, وبالطبع نحن في غنى عن الحديث عن هذا الرجل الذي نرى ونجد أخباره كلما قمنا بتحديث أخبار وإشعارات الصفحة الرئيسية على فيسبوك.

في المركز الخامس: يأتينا صاحب موقع أمازون الشهير جيف بيزوس , ولمن لا يعلم شركة أمازون هي شركة متخصصة في تسويق البضائع لمن يرغب ببيع منتجاته أو الشراء عبر الإنترنت بل وحتى أنشأت متاجر الأن على أرض الواقع للجمهور بمدن مختلفة , بل وتقوم بتجارب لتوصيل البضائع في فترات قليلة بإستخدام أجهزة Drones "طائرات صغيرة بدون طيار"  وأيضاً هي صاحبة موقع أليكسا العالمي لترتيب مواقع الإنترنت بجميع أنحاء العالم وغيرها الكثير من المجالات داخل الشركة مثل جهاز Amazon Echo المنزلي الرائع وغيرها , يبلغ جيف من العمر الأن 52 عاماً وثروته تقدر بنحو 45.2 مليار دولار أمريكي , وكما سبق ورأينا هو أيضاً أمريكي الجنسية.

في المركز الرابع: المكسيكي ذو الأصل العربي كارلوس سليم الحلو والذي تأثرت ثروته ببعض القوانين المكسيكية الخاصة بالإتصالات عام 2016 وكذلك إنخفاض عملية البيزور المكسيكية , يبلغ من العمر 76 عاماً وتبلغ ثروته ما يقدر بنحو 50 مليار دولار أمريكي , وهو مجال عمله هو الإتصالات لأنه صاحب شركة الهواتف America Movil , كما إنه يمتلك حصة في نيويورك تايمز تبلغ 17% من الأسهم تقريباً وله حصص ومساهمات بمجموعة شركات أخرى ذات مجالات مختلفة.

في المركز الثالث: الملياردير وارن بافت ذو ال 85 عاماً وهو بذلك أكبر شخص عمراً في قائمة أغنى أغنياء العالم , ويمتلك 60.8 مليار دولار أمريكي وهو أيضاً أمريكي الجنسية , يمتلك وارن شركة بيركشاير هاثاواي , وكذلك قام بشراء بريسيشن كاستبارتس Precision Castparts ولديه أسهم بملايين الدولارات في شركة فيليبس الشهيرة للطاقة , والعديد من الشركات العملاقة في مجال الغذاء مثال هاينز وبرجر كينج وسلسلة متاجر الكوفي شوب الشهيرة تيم هورتونز , وشركة بيركشاير هاثاواي بحد ذاتها ليست شركة واحدة بل تمتلك شركات فرعية منها وهي شركات شهيرة كذلك مثل شركة جيكو وشركة ديري كوين , وفروت أوف ذا لوم , ليس ذلك فقط بل أنه لديه حصص كبيرة أيضاً في شركات ضخمة مثل كوكاكولا وشركة التقنية الرهيبة IBM , كما أنه معروف بدعمه الخرافي للسيدة الأولى سابقاً هيلاري كلينتون ويعد واحد من أبرز ممولي حملتها الإنتخابية السابقة للرئاسة لعودتها إلى البيت الأبيض.

المركز الثاني: والأن يشرفنا أمانسيو أورتيجا كالوحيد الذي يأتي بقائمة أغنى مليارديرات العالم ولكن من القارة الأوربية هذه المرة بعمر 79 عاماً وبثروة بلغت 67 مليار دولاراً أمريكياً , أورتيجا الأسباني الجنسية ومالك شركة زارا هو أغنى أغنياء أوربا وأغنى تجار التجزئة على وجه الأرض , وبغض النظر عن زارا وأرباحها الخرافية التي تتجاوز في بعض الأحيان 400 مليون دولاراً سنوياً إلا أنه يقوم بإستثمار هذه الأرباح في العقارات في أفضل مدن العالم مثل مدريد ولندن وميامي وشيكاغو وغيرها.

المركز الأول والشخص الذي أحترمه شخصياً ويحبه الكثيرين العبقري وصاحب شركة مايكروسوفت بيل جيتس , ذلك الملياردير الذي كان وحياً للكثيرين من عشاق التكنولوجيا والكمبيوتر وكذلك محبي الأعمال الخيرية , ذلك المعطاء الذي يبحث دائماً عن سبل مقاومة الفقر والمرض وإنشاء المشروعات الخيرية في أفقر الدول , بيل جيتس صاحب ال 60 عاماً والذي كثيراً ما تأتي لحظات يضحي فيها بالكثير من أرباحها ويقتطع أجزاء ضخمة من ثروته على أعماله الخيرية مازال هو أغنى أغنياء العالم في بداية عام 2017 بثروة بلغت 75 مليار دولار أمريكي تقريباً , هو مواطن أمريكي الجنسية ومؤسس شركة مايكروسوفت التي قامت ببرمجة نظام التشغيل الشهير ويندوز بجميع إصداراته , هو شخص نادر أن تجد مثله في هذا الزمن , فهو من القلة الغنية التي تفكر في مشكلات العالم وطريقة حلها وهو من ألهم العبقري إلون ماسك الشاب الذي قام بإنشاء موقع PayPal وبيعه بمبلغ 180 مليون دولار وخصص نصف ثروته لأبحاث الفضاء حتى تعجبت ناسا من نجاحه وإنشاءه لصواريخ تقوم برحلات ذهاب وعودة وبمراحل أقل توفر ملايين الدولارات , فتقريباً إلون ماسك يسير على نفسى خطى بيل جيتس , حتى أن مارك زوكربيرج مؤسس الفيسبوك هو وأغنياء كثيرين قاموا بإتباع خطوات بيل جيتس في التبرع بأجزاء ضخمة من ثرواتهم من أجل حل مشاكل العالم , كل ذلك وهذا التغيير في تفكير الطبقة الرأسمالية أتى فقط من العبقري العظيم بيل جيتس , فتحية لهذا الرجل الصعب وجوده في مثل هذا العصر.

في رأينا الشخصي أن التطور التقني وما تقدمه مايكروسوفت كل عام في مؤتمرات التقنية يؤكد أنها ستظل متفوقة وتزداد أرباحها مع الوقت وخاصة بعد دخولها إلى مجال أجهزة الواقع الإفتراضي VR وبعض المنصات الجديدة والرائعة التي ستظهر في خلال عدة أعوام قادمة , وهو الأمر الذي يؤكد أن ثروة بيل جيتس ستكون في تزايد وتضخم واحد وهو ما يعني أنه قد يكون أول تريليونير في التاريخ البشري المعروف "بالدولار طبعاً" أما لو حاولنا ترجمة ماله وثروته الأأن إلى الجنيه المصري مثلاً فسنجده قد تعدى كونه أول تريليونير بمراحل.

أستودعكم الله لأذهب وأرى ما في جيوبي من مال لأعلم ما إذا كنت سأقترض لإكمال الشهر أم لا.

مع تحيات - روميسيا للخدمات الإلكترونية

سأشارك هذه المقالة مع أصدقائي على

تعليقات ديسكس