معنى Quad Core و Octa Core في الهواتف الذكية

معنى Quad Core و Octa Core في الهواتف الذكية

أصبح هناك الأن المئات وربما الألاف من الهواتف الذكية التي تتنافس في جميع أنحاء العالم لتحقيق أعلى المبيعات , يتخذ بعضهم طريقة المنافسة من خلال تخفيض السعر ولا ينجح مثل هذا النوع إلا في الدول النامية وعادة يكون مصدره الصين أو بلاد منتجة لكميات رهيبة وبمواصفات وخامات ضعيفة , والطريقة الثانية للمنافسة هي من خلال المواصفات والإمكانيات العالية والتي بالتالي ترفع من سعر الهاتف في بعض الأحيان إلى ما يساوي عشرة هواتف متوسطة الكفاءة.

وبرغم أن المواصفات لكل جهاز هي أهم ما يميزه عن غيره وبالنسبة للبعض لا يهم السعر طالما الجهاز سيكون جيد مع الإستخدام إلا أن الكثير مازالوا لا يعلمون شيئاً عن معالج الجهاز Processor والذي هو أهم ما بالجهاز في الأساس فيتركون هذه الصفة ويتجهون للتركيز على الكاميرا والذاكرة الداخلية وهما صفتان أعتبرهم شخصياً أخر ما يجب أن يجذب إهتمامي كمشتري لهاتف جديد.

فما هو المعالج؟ وما هي أنواعه؟
المعالج هو عقل الهاتف , فهو الذي يقوم بتنفيذ جميع أوامرك المنطقية وترجمة أوامرك للغة الألة عبر برمجيات الجهاز , فهو الرابط الذي يربط بينك وما ترغب بفعله وبين أجزاء ومكونات الجهاز , وكلما كان المعالج أقوى وأسرع كلما تم تنفيذ العمليات المطلوبة بسرعة أكبر , وقد كان قديماً من الطبيعي أن يكون لكل معالج نواة واحدة , ولكن مع التقدم والتطور جائت فكرة أن يكون للمعالج عدة أنوية ومن هنا بدأت أنواع أكثر قوة بالظهور مثل المعالج من نوعية Quad Core أي رباعي النواة و Octa Core أي ثماني النواة, وبذلك فقد تم إستغلال حجم المعالج العادي ولكن بإمكانيات 4 معالجات أو ثماني معالجات في نفس الوقت , وبالطبع ليس ذلك كل شئ , فقوة المعالجات أيضاً تهم في هذه العملية , فمثلاً هناك معالجات Octa Core أي ثمانية النواة وقوتها 1.0 جيجاهرتز , أي معالج ثماني النواة وكل نواة بقوة 1 جيجاهرتز , فيكون إجمالي قوة هذا المعالج 8 جيجاهرتز , ولكن في نفس الوقت هناك معالج Quad Core أي رباعي النواة ولكن كل نواة منهم بقوة 2 جيجاهرتز , فتصبح قوة ذلك المعالج أيضاً مساوية لقوة المعالج الأخر وهو أفضل برغم أنه رباعي النواة لأن نواة واحدة في عملها أفضل من نواتين لهم نفس القوة نظراً لأن ذلك يوفر الوقت لنقل وربط البيانات والعمليات المطلوبة بين أكثر من نواة.

وهناك الأن بعض أنواع الهواتف التي تحتوي على أكثر من معالج ويقد يكون في نفس الهاتف معالج رباعي النواة ومعالج أخر ثماني النواة مما يدل على قوة عظمى لهذا الهاتف في عملياته وسرعته , فالسرعة ليست مجرد الذاكرة العشوائية Ram كما ينتشر بين الكثيرين يا سادة , بل أن المعالج هو الأساس للوصول إلى هذه السرعة , وما الرامات سوى المخزن الذي يتم تخزين البيانات التي تتم معالجتها الأن أو عرضها في هذه اللحظة على هاتفك سواء كانت لعبة أو تطبيق.

ولكن ذلك أيضاً لا يمنع من أن تهتم دائماً بالذاكرة العشوائية Ram نظراً لأنها لو كانت صغيرة الحجم وكان التطبيق أو اللعبة التي تقوم بفتحها وتشغيلها الأن كبيرة الحجم وأكبر من حجم هذه الذاكرة فإن ذلك سيؤدي إلى توقف الجهاز عن العمل أو بطئه نظراً لان المعالج سينتظر مع كل بضعة عمليات تفريغ هذه الذاكرة من ما بها ونقل بيانات جديدة إليه حتى لو كان المعالج سريع.

نتمنى أن يكون مقالنا اليوم قد نال إعجابكم ومع أطيب أمنياتنا أن نقدم إليكم بشكل دائم معلومات جديدة ومفيدة
مع تحيات - روميسيا للخدمات الإلكترونية

سأشارك هذه المقالة مع أصدقائي على

تعليقات ديسكس