التحليل الفني أم الأخبار والإشاعات لتداول مربح بالعملات الرقمية

التحليل الفني أم الأخبار والإشاعات لتداول مربح بالعملات الرقمية

مشكلة ضخمة للأسف يعاني منها الكثيرين , ولا أقصد بها المبتدئين فقط بل والمحترفين أيضاً.

للأسف يعتقد المحترفين أن التداول يعتمد على التحليل الفني فقط , ولكن ذلك للأسف لا صلة له بالواقع , فهناك مؤثرات أخرى أقوى بكثير من التحليل الفني وهي: الإشاعات الكاذبة والأخبار المؤكدة.

مثال بسيط: إذا بدأت بالعمل على التحليل الفني ستجد أن البتكوين قد يهبط إلى مستوى 6 أو 7 ألاف دولار ومن ثم يرتد صعوداً من هذه المنطقة لانها منطقة مقاومة ثابتة , ولكن في نفس اللحظة يأتي خبر بأن هناك مؤتمر مشترك من الدول الأقوى إقتصادياً في العالم يحتم منع البتكوين نهائياً من التداول أو عدم قانونيته , في هذه الحالة عليك بالتأكد أن البتكوين قد يصل إلى مستوى 10 دولار إن لم يكن سيختفي من الوجود مهما كانت قوته (هذا مثال فقط فالبتكوين نفسه أقوى من ذلك ولكن يمكن تطبيقه على عملات أخرى).

وكذلك مثلاً لو وجدت أن أحد العملات في إتجاه صاعد ولديك على التحليل نقطة مقاومة ثابتة على سعر ما وفجأة قام الفريق المطور لهذه العملة بالإعلان عن أن عملتهم سيتم ضمها في أضخم منصات العالم وكذلك أصبحت مدعومة كوسيلة دفع أساسية لدى شركات ضخمة مثل أمازون ومايكروسوفت , فما الذي سيستيطع التحليل الفني فعله مع خبر مثل ذلك؟ فقط عليك بالشراء فوراً وإنتظار وصولها إلى مجرة أخرى وليس إلى القمر فقط To the Moon كما يقال.

فأرجو الإهتمام في مجال عملنا بمتابعة كل جديد أولاً بأول ولا أقوم بذلك بإنكار أن التحليل الفني هام للغاية ولكن لا يمكنك الإعتماد عليه وحده إلا إذا كان السوق مستقر وخالياً من الإشاعات ولا أخبار جديدة به. في هذه الحالة يكون التحليل الفني هو خير سبيل لتحقيق ربح وفير ومضمون , وبرغم أهميته لا يمكن الإعتماد عليه إعتماد تام , والدليل كم من مرة قال الخبراء عن نقطة الدعم التي لن يتعداها البتكوين هبوطاً أو نقطة المقاومة التي لن يتخطاها صعوداً وفشلت تحليلاتهم؟ لا يقلل ذلك من شان خبرائنا ولكن دون الإعتماد على متابعة الأخبار والإشاعات التي يتم نشرها بقصد أو بغير قصد فنحن هالكون لا محالة في عالم تداول العملات الرقمية.

دمتم بود

سأشارك هذه المقالة مع أصدقائي على

تعليقات ديسكس