-->

الربح من الإنترنت للعباقرة والمحترفين

الربح من الإنترنت يحتاج إلى بعض المهارات مثل مهارة الإبداع الكتابي أثناء التدوين , ومهارات التواصل الإجتماعي أثناء تسويق المنتجات والإحالات , وكذلك مهارات الرسم والتلوين والخيال أثناء العمل على الصور والتصميمات ومهارة الإلقاء والحضور وتحضير سكريبت وإخراج جيد والمونتاج لإنشاء محتوى فيديو جيد وحتى في بعض الأحيان مهارات برمجية لتصميم وإنشاء مواقع ويب وتطبيقات وغيرها الكثير من المهارات.
الربح من الإنترنت 2020 للمحترفين
الربح من الإنترنت 2020 للمحترفين

ولكن العباقرة مختلفون , عباقرة الربح من الإنترنت يعتمدون على الذكاء أولاً والصبر ثانياً وهدف محدد ثالثاً وأخيراً الدمج بين عدة مهارات مما سبق معاً للوصول لفكرة غير قابلة للمنافسة وتحقيق أقصى قدر يمكن تحقيقه من الربح في أقل وقت ممكن وبعدة طرق ضماناً للحصول على الدخل من عدة مصادر في نفس الوقت وحتى لو توقف إحداها لم يتوقف الأخرين إلا لو كانت عملية تعتمد فيها كل خطوة على الأخرى.

الربح من الإنترنت للمحترفين 2020

المقدمة النظرية كانت لابد منها حتى وإن كانت غير مثيرة , ولكن القادم بلا شك سيجعلك تلهث من الإثارة والتوقف عن القراءة لن يكون خياراً متاحاً , فهذا المقال هو كنز من لديهم عدة مهارات , العباقرة ذوي القدرة على التخطي وإنشاء الخطط المتكاملة وبدائلها ووضع الهدف نصب أعينهم والعمل على تحقيقه بإنتظام تام حتى الوصول إليه.

ما الذي يفعله عبقري الربح من الإنترنت في عصرنا الحالي؟

الطبيعي لأي شخص عاقل أن يبحث عن مصادر دخل إضافية , حتى وإن كان متدين فلن يمانع في الحصول على عدة دولارات تفيد أهل بيته وزوجته وأولاده وتساعد على تأمين مستقبله , فلا يتعارض الرضا مع السعي , ولا يوجد في عالم الإنترنت ما يسمى بالحدود اللهم إلا الحدود الأخلاقية التي لن نكسرها أبداً في أي من مقالاتنا على روميسيا للخدمات الإلكترونية بإذن الله.

لذا وليبدأ العبقري خطة عمله يقوم بعدة عمليات أولها الحصر

حصر المهارات

هو معرفة خبراتك وتقييم مستواك في كل مجال , هل قرأت عنه؟ جيد أنت في مستوى من يعلم بوجود المجال , هل مارسته؟ مذهل أنت مبتدئ , هل أصبحت تعتمد عليه كأحد مصادر الدخل المنتظمة والمتزايدة؟ إذن فقد وصلت للمستوى المطلوب , وإن لم تكن قد مارست المجال أو أصبح لديك دخل جيد منه يغطي تكاليفه ويحقق ربح إذن فأنت في حاجة للمزيد من القراءة عنه وبعض الكورسات والتطبيق العملي حتى الوصول إلى تارجت محدد , وإن لم تستطع الوصول للهدف كما فعل الأخرين ولم تصبح خبيراً به فلا تضيع وقتك به وقم بتغييره فوراً لمجال أخر , فمجالات الربح من الإنترنت لا تنتهي.
الخطوة التالية بعد تحديد مستواك في كل مجال هو وضع الهدف

نوعية الأهداف

هناك أهداف دائمة وأهداف قابلة للتعديل , ولا نقصد هنا الأهداف المادية كالحصول على مبلغ محدد شهرياً مثلاً والهدف يتم بناءه في الأصل طبقاً لما تعلم ما سيصل إليه مادياً بخيالك أو من واقع خبرات الأخرين , فالأهداف الدائمة هي كمثال إنشاء عمل وإشهاره وتنميته يوماً بعد يوم , أو أن يكون لك كل يوم مثلاً عملاً مختلف , فقد يكون الهدف الدائم إنشاء موقع أو قناة يوتيوب وعمل Branding والإهتمام بهذا العمل للأبد , وقد يكون الهدف مؤقتاً بأن تحصل مثلاً كل فترة على عميل مختلف تقوم بأداء مهمة أو تاسك محدد له طبقاً لمهارتك , وبالطبع الأهداف الدائمة هي ما يقوم العباقرة بالعمل عليها وتطويرها كلما أمكن ذلك.

بدء عملية الدمج

عندما تقوم بتحليل مهاراتك والوصول إلى الحد الأدنى من المستوى المطلوب للوصول إلى هدفك عليك ببدء عملي الدمج , وإذا كانت فكرتك غير قابلة للتحقيق لنقص إحدى المهارات فهناك عدة حلول:
1. تنمية مهاراتك بالمزيد من الكورسات والقراءة والتطبيق.
2. الحصول على شريك بالعمل بمقابل نسبة أو مقابل مادي.
بعد حل مشكلتك وجمع كل ما يلزمك لتنفيذ فكرتك سيكون ما عليك تحضير الأدوات والحسابات اللازمة لتحقيق المطلوب.

ميزة الدمج

توحيد كل طرق الدفع في خوارزمية واحدة والعمل بإستخدام Pattern واحد وإستخدام كل مهاراتك بالكامل للوصول إلى مستوى جيد من الربح والعمل من المنزل عبر الإنترنت لم يصل إليه الكثيرين غيرك.

مثال على خطط الربح من الإنترنت للمحترفين 2020

شخصاً ما لديه خبرة في التدوين والبرمجة والفوتوشوب والإليستريتور والموشن جرافيك والفيديو إيديتينج والريندرينج والسيو وإجادة تامة للغة الإنجليزية ومهارات إجتماعية وتسويقية ممتازة وغيره من المهارات.

قام هذا الشخص بإستخدام مهارة البرمجة في إنشاء موقع إلكتروني متخصص في بيع المنتجات , وهذه المنتجات التي يقوم بوضعها للبيع في موقعه قد قام بجلبها من عدة مواقع عالمية مثل أمازون وإيباي ومواقع محلية مصرية مثل سوق دوت كوم. فأصبح يربح عمولات من التسويق بالعمولة لهذه المنتجات على موقعه.

وإستخدم هذا الشخص مهارة السيو في وضع وصف مذهل للمنتج على موقعه وقناة اليوتيوب يتصدر به بحث محركات البحث مثل جوجل.

ثم قام بوضع إعلانات جوجل أدسنس على موقعه وعلى فيديوهاته.

وقام بإضافة صور هائلة تجذب عملائه للشراء من خلال مهارة الفوتوشوب والإليستريتور.

 بل وقام بإنشاء فيديو لكل منتج بعد حصوله على عينة منه أو صور له من الشركة المصنعة وقام بوضع هذه الفيديوهات على قناة اليوتيوب التي تخصصها هو القيام بمراجعات عن هذه المنتجات ومشاركتها على الموقع.

في نفس الوقت كان الموقع والقناة باللغة الإنجليزية نظراً لأن إعلانات جوجل أدسنس التي يربح منها على القناة ووضعها أيضاً بالطبع على قناته لزيادة أرباحه تزداد أرباحها للزوار من البلاد المتقدمة مثل: أمريكا - بريطانيا - ألمانيا - فرنسا - أستراليا وغيرهم.
قام هذا الشخص بوضع روابط مختصرة أسفل كل فيديو , هذه الروابط مختصرة من خلال شركة ربح من إختصار الروابط , عند زيارة زائر لها يحصل صاحب الفيديو على ربح , وقد تؤدي هذه الروابط إلى صفحات شراء المنتجات مباشرة أو قد تؤدي إلى عروض CPA أولاً أو ملئ إستبيانات لتحقيق المزيد من الربح , وقد تضع في وصف اليوتيوب أكثر من طريقة ربح مع توضيح تارجت كل رابط منهم.

ثم قام نفس الشخص بإنشاء صفحات إجتماعية على الفيسبوك وإنستجرام وبدأ بتسويق صفحات منتجات موقعه عليها مع وضع فيديوهات المراجعات المثيرة عن هذه المنتجات , فأصبح لديه مصدر دخل أخر هو السوشيال ميديا بالإضافة إلى البحث على محركات البحث , وبإمكانه إستخدام خدمة الحملات الممولة سواء على فيسبوك أو جوجل أدوردز للحصول على المزيد من الزوار بمقابل مادي مدفوع.

بذلك قام هذا الشخص بتوظيف كامل خبراته ومهاراته بذكاء , ويقوم حالياً بتنمية عمله وزيادة شهرته يوماً بعد يوم , ويقوم متابعيه بالترويج له من خلال تفاعلهم معه على السوشيال ميديا.

مع الوقت أصبح عمل هذا الشخص روتينياً وسهل إلى حد كبير وأصبح يضع يومياً عدة منتجات جديدة ولكنه إحتاج إلى زيادة مهاراته وتطوير أفكار للحصول على المزيد من الأرباح , فقام بالحصول على كورس في اللغة الفرنسية وقام بتطوير الموقع ليصبح داعماً لعدة لغات هي الإنجليزية والعربية والفرنسية , وقام بإعادة تعديل صفحات المنتجات بإضافة ترجمات فرنسية وعربية لها , وإعتمد على نفس قناة اليوتيوب الإنجليزية مع وضع ترجمة لها تظهر أسفل الفيديو وأضاف في تعديل الوصف روابط لصفحات المنتج باللغات المختلفة , وبذلك زاد جمهور موقعه ليشمل العرب ودول الفرانكفورت التي تتحدث بالفرنسية ايضاً.

ومع الوقت إكتشف صديقنا هذا مجال العملات الرقمية , ولكنه بدلاً من البدء من الصفر والعمل بالتداول وتعلم التحليل قام بإضافة طريقة دفع جديدة في موقع فأصبح موقعه يدعم الدفع بالبتكوين وعملة الدولار الرقمي USDT , فأصبح لديه المزيد من الجمهور الغير مالكين لبطاقات إئتمانية أو حسابات باي بال.

ومع الوقت وتصفحه لأداة مراقبة تحليلات موقعه جوجل أناليتكس المجانية إكتشف أن معظم عملاءه يأتون إليه من خلال هواتف ذكية وبالتحديد تلك التي تعمل بنظام الأندرويد , فقام بالتفكير في إنشاء تطبيق لموقعه ورفعه على جوجل بلاي , ومع زيارته لعدة شركات ورؤيته أن التكلفة ليست بالقليلة لهذا التطبيق وجد أنه بإمكانه برمجة هذا التطبيق بنفسه لو تعلم لغات البرمجة المطلوبة لذلك وأيضاً تطوير نفسه حتى لا يتوقف على نفس مستواه.

وبالفعل درس لغات البرمجة اللازم لإنشاء التطبيق وقام برفعه ولاحقاً عندما وجد بعض الزيارات القليلة من هواتف أيفون قام أيضاً بتعلم لغات البرمجة والأدوات اللازمة وأنشأ تطبيق ورفعه على متجر أيتيونز الخاص بشركة أبل.

نعم لقد كانت هذه خطة عبقرية وصبر بلا حدود وقدرات تطويرية هائلة , قصة ملهمة ولكنها حدثت بالفعل , هل سمعت يوماً عن أمازون أو جوجل أو فيسبوك؟

صاحب شركة أمازون بدء بمتجر صغير لبيع الكتب , وصاحب شركة جوجل بدء بمحرك بحث , ومن ثم قام بوضع المزيد من الخدمات الأخرى وإشترى عدة شركات ناشئة ناجحة مثل يوتيوب ونظام أندرويد الذي سيطر على الهواتف الذكية وأنشأ متجر جوجل بلاي , ولديه بريد إلكتروني هو الأكثر إستخداماً في العالم Gmail ومنصة تدوينية مجانية هي بلوجر وحتى له أسهم بالبورصات العالمية والكثير والكثير من الخدمات ومازال التطوير مستمر.

والفيسبوك بدء بدون إعلانات وبدون إهتمام بالربح داخل كلية , ثم قام بالمزيد من التطوير وشراء واتساب والربح من الحملات الممولة ومن ثم وضع الإعلانات على محتوى الفيديو أيضاً والمقالات الفورية Instant Articles والأن يقوم بإنشاء متاجر خاصة على الفيسبوك ليحتفظ بالزوار بداخله ولا يجعلهم يغادرونه أبداً , بل أن الفيسبوك مازال في سعي لإنشاء عملته الرقمية الخاصة والتي سيكون الشراء والتمويل رسمي بها على فيسبوك الذي لديه تقريباً أكثر من ملياري مستخدم (شاملين واتساب وإنستجرام).

كل هذه الشركات الضخمة التي رأسمالها مليارات الدولارات وتعادل ميزانيات دول صغيرة بدأت عملها وخططها منذ عدة سنوات لا تتعدى ال 20 عاماً , والعالم مازال يرحب بالمزيد من المنافسين , بل أن هذه الطريقة هي التي سيعمل بها الجميع لاحقاً للعمل من المنزل والربح من الإنترنت في زمن الكورونا , فهل أنت القادم؟

النصائح الذهبية للربح من الإنترنت للمحترفين 2020

1. قم بحصر مهاراتك وإمكانياتك لمعرفة ما يمكنك القيام به.
2. حدد هدفك وما إذا كان عملاً مستمراً ودائماً وخاص لك تكون مالكاً له أم الحصول بشكل دوري على عملاء لك.
3. إدمج مهاراتك وعدة طرق لتحقيق أقصى إستفادة ممكنة.
4. قم بتطوير مهاراتك الحالية بالمزيد من القراءة والكورسات.
5. الصبر ثم الصبر.
6. عليك بمتابعة تحليلات موقعك ومعرفة كل ما يمكنك من بيانات ومعلومات عن زوارك.

دمتم بود .. مع أطيب أمنياتنا للجميع بالتوفيق

جديد قسم : الربح من الإنترنت للمحترفين

إرسال تعليق